الرئيس العام يؤكد لمنسوبي "الفنية والخدمية" ضرورة التقيد بالتدابير الوقائية مع عودة الموظفين ميدانياً



أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خلال اجتماعه بمنسوبي وكالة الشؤون الفنية والخدمية على ضرورة الالتزام والتقيد التام بكافة الإجراءات الوقائية؛ تزامناً مع عودة الموظفين لممارسة أعمالهم ميدانياً، وذلك بحضور سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد المنصوري، وسعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد المحيميد.
وتابع معاليه خلال اللقاء سير الأعمال بالوكالة، وما تم القيام به من تدابير وإجراءات في المسجد الحرام، واستمرار أعمال التعقيم والتطهير لكافة مرافقه، مشيداً بالدعم الغير محدود الذي يلقاه الحرمين الشريفين من قبل قيادتنا الرشيدة _ رعاها الله _ التي وضعت ذلك ضمن أولى اهتماماتها.
واستعرض منسوبو الوكالة كلً حسب اختصاصه أبرز ما تحقق خلال الفترة الماضية، وشمل ذلك أعمال التطوير  في الإجراءات الوقائية، كما تطرق الحضور إلى عدد من المقترحات المساعدة مع بداية مباشرة الموظفين العمل ميدانياً.
حضر الاجتماع سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد الجابري وسعادة مدير عام مكتب معاليه الأستاذ بدر آل الشيخ ومنسوبي الوكالة الفنية والخدمية من مدراء ووكلاء.