طباعة هذه الصفحة

معالي الرئيس العام: موافقة خادم الحرمين الشريفين على إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة واجب شرعي يحفظ للمسلمين أرواحهم وسلامتهم

 
 
أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس،  بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا، للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة.
وقال معالي الرئيس العام: ( من منطلق حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- على سلامة عامة الناس، وسلامة مواطني المملكة والمقيمين على أرضها، وبذلهم الغالي والنفيس في المحافظة على صحة وسلامة البلاد والعباد من أي أخطار خاصة تفشي الأمراض، وفي ظل هذه الجائحة التي يشهدها العالم المتعلقة بفايروس كورونا المستجد، وما بذلته المملكة من جهود لمكافحة هذا الفايروس، جاءت موافقة خادم الحرمين الشريفين على قرار وزارة الحج الذي لاقى مباركةً إسلاميةً ودولية، حرصا على سلامة المسلمين، ومجنبا لهم المخاطر، وما هذه القرارات إلا قرارات مباركة وواجب شرعي).
وأكد الشيخ السديس دور المملكة الرائد منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- وماتقدمه من خدمات جليلة للحرمين الشريفين، ولضيوف الرحمن كل عام.
وختم معالي الرئيس العام حديثه بالشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على حرصهم الدائم على سلامة المسلمين والمحافظة على أرواحهم، طالبا من الله -عز وجل- لهم العون والتوفيق.