الرئيس العام خلال اجتماعه بمساعدي وكيله لشؤون المسجد الحرام يوصيهم بالجد والاجتهاد

 

 

اجتمع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بمساعدي وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، وناقش خلال الاجتماع عددًا من الخدمات التي تقدم داخل المسجد الحرام، والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الرئاسة العامة مع عدد من الجهات الحكومية لمنع وصول فايروس كورونا المستجد.

وأوصاهم معالي الرئيس العام خلال الاجتماع بالجد والاجتهاد، والعمل بإخلاص وتفان، فالعمل داخل المسجد الحرام لا يقارن بأي عمل لأنه في أقدس الأماكن ويقدم لضيوف الرحمن، وأن على الجميع مراقبة الله -عز وجل- والإخلاص في عملهم لاكتساب الأجر والمثوبة، وأن يكون عملهم من خلال الميدان ومشاركة العاملين والعمل والإنتاج على أرض الواقع والوقوف على كل صغيرة وكبيرة داخل المسجد الحرام، واتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية، والعودة بحذر، والحرص والعناية بكل الجوانب العملية، وإيصال رسالة الحرمين الشريفين بكل اللغات، والعمل مع شركاء النجاح بالبيت العتيق خاصة ورجال الأمن، ومنسوبي الجهات الصحية والهلال الأحمر السعودي.

حضر الاجتماع  سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الأستاذ أحمد المنصوري، وسعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سعد بن محمد المحيميد، وسعادة الوكيل المساعد لشؤون المسجد الحرام الأستاذ عبدالحميد المالكي وسعادة مدير مكتب معالي الرئيس الأستاذ بدر آل الشيخ.