الرئاسة تقدم دورة بعنوان (سياسات أمن المعلومات الخاصة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام) لمنسوبيها

 

انطلاقاً من حرص الرئاسة لرفع مستوى الوعي في الأمن السيبراني، قدمت الإدارة العامة لأمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية والإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام وبالتعاون مع القسم النسائي بمكتبة الحرم المكي الشريف دورة عن بُعد لمنسوبيها بعنوان (سياسات أمن المعلومات الخاصة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام).

وتضمنت الدورة التعريف بالسياسات الأمنية وانواعها وأهميتها وكذلك تعريف الاصول المعلوماتية وانواعها وأهميتها في خصوصية البيانات وتصنيفها والتي قدمها عن بُعد وشارك في الدورة 247 متدرب ومتدربة والتي قدمها سعادة المهندس عايض المجنوني أحد منسوبي الإدارة العامة لأمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية.

وأكد سعادة مدير عام الادارة العامة لأمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية المهندس رائد بن محمد المطرفي أن الادارة العامة لأمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية وضعت السياسات وآليات الحوكمة والأطر والمعايير والضوابط والإرشادات المتعلقة بالأمن السيبراني، وتعميمها على جميع الإدارات بالرئاسة، ومتابعة الالتزام بها، وتحديثها، وقد أعدت الإدارة عدداً من الضوابط والأطر والإرشادات ذات العلاقة بالأمن السيبراني على مستوى الإدارة العامة لأمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية والإدارة العامة لتقنية المعلومات بهدف تعزيز الأمن السيبراني في الرئاسة.

من جهته أضاف سعادة مدير الإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام الأستاذ أحمد بن عيد الوذيناني أن الأكاديمية حرصت على تقديم عددٍ من الدورات عن بُعد خلال هذه الفترة، وتهدف تلك الدورات إلى استمرار عملية تطوير قدرات الموظفين والرفع من مستواهم في المجالات كافة.