ضمن حملة "معاً محترزون، جميعاً حذرون" .. الرئيس العام يقوم بجولة بمبنى الرئاسة ويؤكد على التقيد بالإجراءات الاحترازية

قام معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بجولة تفقدية في مبنى الرئاسة، قدم خلالها شكره لعموم الموظفين على ما قدموه من أعمال مباركة خلال الفترة الماضية.
وأكد معالي الشيخ "السديس" خلال الجولة أن الموظفين والعاملين بالمسجد الحرام بذلوا جهوداً طيبة خلال الفترة الماضية في ظل جائحة كورونا (كوفيد-١٩)، مبيناً أن هذه الجهود هي محل شكر وتقدير الجميع، مؤكداً أن خدمة الحرمين الشريفين شرف لا يضاهيه أيّ شرف.
ونوه معاليه بما اتخذته القيادة الرشيدة -أيدها الله- بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله- خلال هذه الفترة الاستثنائية التي نمرُّ بها؛ حيث بذلت الدولة كافة جهودها واستنفرت طاقاتها لمكافحة وباء كورونا الذي انتشر في العالم أجمع.
وشدد معالي الرئيس العام على عموم الموظفين والعاملين بالتقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والحرص على لبس الكمامة القماشية أو الطبية، والتعقيم المستمر، والتباعد الاجتماعي، والبعد عن التجمعات.
وتأتي هذه الجولة حرصاً من معالي الشيخ عبدالرحمن السديس على سير العمل، والثناء على الموظفين لبذل المزيد من الجهود في خدمة الحرمين الشريفين، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة -أيدها الله-.
تنزيل 2تنزيل 10تنزيل 5تنزيلتنزيل 4تنزيل 7تنزيل 6تنزيل 8تنزيل 9