تهدف إلى تعزيز الاحترازات وتجويد الخدمات؛ الرئيس العام يدشن حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا ٨"


دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اليوم حملة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا" في موسمها الثامن, والتي تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين على أكمل وجه، وتعزيز رسالة الحرمين الشريفين وتكثيف الإجراءات الوقائية لخدمة ضيوف الرحمن.
وأوضح معالي الشيخ السديس أن الرئاسة حرصت على الاستعداد المبكر لموسم الحج لهذا العام ١٤٤١هـ بخطة جرى إعدادها مسبقًا؛ تناولت المحاورَ التي تحقق الأهداف وتُمكن -بعون الله وتوفيقه- ضيوف الرحمن من تأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة وسكينة وهدوء، وتطبق فيها جميع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفايروس كورونا المستجد لضمان سلامة جميع زوار وقاصدي الحرمين الشريفين، وجميع العاملين والعاملات في خدمة ضيوف الرحمن داخل المسجد الحرام والمسجد النبوي، والحرص على توجيههم بالحكمة والموعظة الحسنة، والتأكد من جاهزية جميع الخدمات على الوجه الذي يتطلع إليه ولاة الأمر - حفظهم الله -.
وبين أن هذه الحملة المباركة تُعنى بهدفين رئيسين من خلال رؤية تحقق الريادة والتميز في خدمة ضيوف الرحمن وزائري المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي: حُسن الوفادة للقاصدين وحُسن الهداية للعالمين, مؤكدًا أن بلاد الحرمين حققت الريادة في هذا المجال وسط منظومة من الخدمات المتكاملة يؤديها أبناء هذه البلاد المباركة بكل فخر وشرف واعتزاز.
وأكد معاليه أن القيادة الرشيدة تبذل قصارى جهدها لتوفير أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد الحرام والمسجد النبوي, سائلًا المولى -عز وجل- أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- لما يحبه ويرضاه، وأن يجعل ما يقدمانه في خدمة ضيوف الرحمن في موازين حسناتهم.
A92I0345A92I0372A92I0348A92I0352A92I0380