رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة استعدادا لحج هذا العام

 قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار ثلاثة أمتار تقريباً، وتغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريباً من الجهات الأربع، وذلك كما جرت عليه العادة السنوية استعداداً لموسم حج هذا العام ١٤٤١هـ.

وأوضح سعادة الأستاذ أحمد المنصوري وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، أن هذا الإجراء يأتي من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة من اي ضرر، وأنه سيعاد الوضع إلى طبيعته بعد انتهاء موسم الحج.

وأفاد المنصوري بأن الرئاسة ممثلة في الإدارة العامة لمجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة تولي كسوة الكعبة المشرفة عناية واهتماماً بالغين على مدار العام وذلك امتداداً لاهتمام ورعاية ولاة الأمر بالحرمين الشريفين ومرافقهما عامة، وبالكعبة المشرفة خاصة.