بمناسبة تكلل العملية الجراحية التي أجريت لخادم الحرمين الشريفين بالنجاح؛ الرئيس العام يرفع أسمى التهاني إلى القيادة الرشيدة

رفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس باسمه وباسم أئمة ومؤذني الحرمين الشريفين وجميع منسوبي ومنسوبات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي التهنئة العاطرة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله - بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لمقامه الكريم بالمنظار لاستئصال المرارة بمستشفى الملك فيصل التخصصي ، تكللت - ولله الحمد - بالنجاح.
كما هنأ معالي الشيخ السديس سمو ولي العهد والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل والأمة الإسلامية بنجاح العملية سائلاً المولى العلي القدير أن يحفظ لهذه البلاد قائد مسيرتها وباني نهضتها وأن يديمه ذخراً لشعبه ووطنه وللأمة الإسلامية جمعاء.
وأضاف معالي الرئيس العام إنها لحظات سعيدة، تحمل في طياتها بشائر سلامة وشفاء خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -، الملك القائد الحكيم، والإمام الموفّق العظيم ، ومن هنا كان شفاؤه أيده الله ابتهاجا للنفوس، وراحة للقلوب، وشفاء للصدور، بل نحسبه استجابة من المولى العليّ القدير سبحانه للدعوات الصادقة التي لهجت وألحت بها الألسن وصدحت بها، فتمت النعمة بفضل الله تعالى، وتتابعت المنة وزال البأس إن شاء الله وغمرت الفرحة العارمة، وسعد الجميع بنجاح العملية الجراحية، منتظرين بلهفة وشوق إكتمال الخطة العلاجية التي أوصى بها الفريق الطبي ومغادرة قائد الأمة المستشفى
وقد أظلته العافية واكتسى بالشفاء التام الذي لا يغادر سقماً بإذن الله ليواصل مسيرة البناء والعطاء والنماء لهذه البلاد المباركة متوجا بالتوفيق والتسديد مكللا بالعون والتأييد.
واختتم حديثه الرئيس العام بالدعاء بأن يمنَّ على خادم الحرمين الشريفين بالشفاء والعافية.