فضيلة الشيخ "القرني" يلقي درساً افتراضياً بعنوان "تطبيقات أصولية على آيات الحج"

 
ألقى فضيلة المدرس بالمسجد الحرام الشيخ  الدكتور عبدالرحمن بن محمد القرني درسه بعنوان "تطبيقات أصولية على آيات الحج" وذلك ضمن الدورة العلمية الافتراضية عن بعد بالمسجد الحرام بعنوان والتي تأتي بعنوان "فقه المناسك ومقاصدها في ظل جائحة كورونا"
حيث بين فضيلته أن التطبيق الأصولي هو إعمال القواعد الأصولية في النصوص الشرعية لفهم المعاني واستنباط الأحكام, أي أن يعمل الباحث أو العالم المجتهد في استحضار القاعدة الأصولية أو يذكرها لغيره, ثم يقوم بتطبيقها لغيره وتنزيلها على نص شرعي من آية أو حديث لفهم المعاني.
والتطبيقات الأصولية لها فوائد وأهمية ظاهرة وهي:
أولاً: ترسيخ القواعد الاصولية وفهمها فهما صحيحا وتستقيم تلك القواعد في الأذهان.
ثانياً: التعرف على الأمثلة الحقيقية العملية للقواعد الاصولية بدلا من الأمثلة الافتراضية التي شحنت بها كتب الأصول.
ثالثاً: الدربة على كيفية استخراج الحكم الشرعي من النص بناء على القاعدة الاصولية.
رابعاً: الوقوف على ما يمكن اعتباره استثناءً من القاعدة الأصولية.
خامساً: ربط الطلاب والباحثين بأصل الشريعة وهما الكتاب والسنة.
ثم وضح فضيلته بعض التطبيقات الأصولية على آيات الحج من "سورة البقرة" وتطبيقها منها:
١- القِران في النظم يوجب الاقتران في الحكم.
٢- الحكم المعلق بغاية ينتفي فيما بعد الغاية.
٣- مقابلة الجمع بالجمع تقتضي انقسام الآحاد على الآحاد.
٤- يجوز أن يأمر الله بواحد من خصال محصورة.
٥- يجوز أن يكون المبين أضعف من المبين.
واختتم فضيلته الدرس بالتضرع إلى الله –عز وجل- أن يُتم للحجيج حجهم والذ تقيمه الدولة –رعاها الله- في ظروف استثنائية حرصاً على إقامة الركن الخامس من أركان الإسلام, وحرصاً على سلامة المسلمين, سائلاً المولى أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها ورخائها وعقيدتها إنه ولي ذلك والقادر عليه.
ويمكن الاستماع إلى هذه المحاضرة عن طريق منصة منارة الحرمين عبر الرابط التالي: