ما يربو عن عشرة آلاف مستفيد من (الدورة العلمية الصيفية الافتراضية) من المسجد الحرام  

اختتمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدورة العلمية الصيفية الافتراضية والتي عقدت عن بعد بعنوان (فقه المناسك ومقاصدها في جائحة كورونا)
وأوضح فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ سلمان المقوشي أن الدورة عقدت تحت رعاية معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس والتي استمرت لمدة سبعة أيام
وبين الشيخ المقوشي أن الدورة حظيت بما يقارب 10 آلاف مستفيد من الدروس العلمية، فيما كانت برامج التواصل الاجتماعي تبث لجميع أقطار العالم العربي والإسلامي والتي أشرفت عليها وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بالمسجد الحرام، وبالتنسيق مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات بكل احترافية ومهنية لإيصال رسالة الدين الإسلامي الوسطي الحنيف عبر المنصات الرقمية المختلفة.
 وأشار الشيخ المقوشي إلى أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي استضافت أربعة من صفوة العلماء والفقهاء الذين بدورهم قدموا محتوى متميزا يشاد به، إلى جمهور العالم العربي والإسلامي والتي بلغت 13 عشر مجلساً علمياً والمتاحة حالياً عبر المنصة الالكترونية (منار الحرمين) والرابط http://manaratalharamain.gov.sa/
مشيراً – أيضا - إلى أن الدورة تضمنت سلسلة محاضرات تناولت موضوعاتها أهمية الأخذ بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، والواجب الشرعي تجاه هذا المرض ويأتي ذلك انطلاقاً من رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية، واللذان يعدان منبراً لنشر هدايات هذا الدين وتوجيه وإرشاد المسلمين وصرحا من صروح الهدى للعالمين.