الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال تقدم لقاء افتراضياً بعنوان "الأمن الصحي في الحج"

 
 
أقامت الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال,عبر خاصية الاتصال المرئي عن طريق تطبيق "zoom"، وذلك بعنوان" الأمن الصحي في الحج" ضمن برامج الإدارة العامة خلال موسم حج ١٤٤١هـ عبر مجلس شباب الرئاسة التحاوري .

وافتتح اللقاء فضيلة مدير الإدارة العامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال الشيخ علي بن حامد النافعي بحمد الله والثناء عليه، حيث أكد أن المملكة العربية السعودية -حرسها الله- تولي عناية فائقة واهتماماً كثيراً للمجال الصحي وقد بذلت الغالي والنفيس من أجل صحة المواطن والمقيم كذلك، حيث إن الدولة ـ رعاها الله ـ قامت بإنشاء مستشفيات ميدانية كبيرة وضخمة لمواجهة هذه الجائحة جائحة كورونا وقانا الله وإياكم منها  وكذلك قامت بإنشاء عيادات مسح نشطة للفايروس كورونا كعيادة "تطمن" وعيادة "تأكد" وغيرها من الجهود المباركة التي تقوم بها هذه البلاد المباركة ، وكما نقل تحية معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس حفظه الله للمشاركين في اللقاء والحضور.

وأكد النافعي أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف تهتم بالجانب الاحترازي والصحي منذ بداية الجائحة حتى اليوم، كما جعلت للحجاج مسارات للطواف والسعي وذلك لتحقيق التباعد وأن يكون حجهم بسلام آمنين عبر مبادرة الرئاسة العامة محترزون وجميعاً حذرون.

حيث  تحدث سعادة الأستاذ الدكتور هاني غازي وكيل جامعة أم القرى للتطوير وريادة الأعمال وأستاذ العلوم الطبية والتطبيقية سابقاً عن مفهوم الأمن الصحي وارتباطه بالوعي الثقافي وكذلك تحدث عن اهتمام الدولة -حرسها الله- بالجانب المهم من الأمن الصحي، وذكر بأن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف تعتبر أُنموذجاً في التقيد بالإجراءات الاحترازية ،والاهتمام بالجانب الصحي لمقدمي الخدمة من منسوبيها  كما ذكر عدد من الإجراءات الاحترازية التي يجب أن يتقيد بها الحاج ومقدمي الخدمة للحجاج والعديد من الدراسات والبحوث التي تقدمها مراكز الدراسات في جوانب الأمن الصحي .

ثم بعد ذلك تحدث سعادة الدكتور محمد بن سعيد الغامدي استشاري طب الأسرة ومشرف التطوير بالرعاية الصحية الأولية بالحرس الوطني بجدة وعضو المجلس العلمي لتخصص طب الأسرة بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية بالرياض عن مفهوم طب الأسرة وأهميته وأنه من التخصصات المهمة في الجانب الطبي في تحقيق الأمن الصحي إذ هو نوع أنواع الأمن إلى جانب الطب المجتمعي وحيثُ إن طب الأسرة يستفيد منه جميع فئات المجتمع بما فيهم الحجاج وكذلك تحدث عن  مرض كوفيد ١٩ كورونا واحتمالات الإصابة به وتحدث عن إجراءات العزل المنزلي وماهي إجراءات المخالط وكذلك بين الاحترازات الأساسية التي ينبغي لكل فرد الاعتناء بها لتكون له وقاية بعد حفظ  الله  وكذلك تحدث عن الخدمات الصحية المتوفرة أثناء التنويم وأثناء الحجر.


وقد تم إتاحة الفرصة للحضور للمشاركة في اللقاء وطرح الأسئلة على ضيوف اللقاء.

وفي الختام قدم مدير اللقاء فضيلة الشيخ علي النافعي شكره لأصحاب السعادة على إثرائهم هذه الجلسة ، التي تأتي بدعمٍ من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس لنشر الوعي المجتمعي في مفهوم الأمن  الصحي وماتقدمه بلادنا المباركة من جهد كبير في هذا الجانب المهم من الأمن.