الرئيس العام يعلن نجاح الخطة التشغيلية بتضافر الجهود بين الجهات الحكومية



أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن علىبدالعزيز السديس بنجاح الخطة التشغيلية للرئاسة التي روعي فيها جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية والتنظيمية التي شهدها المسجد الحرام وساحاته والمرافق التابعة له، مشيراً إلى أنه بحمد الله وتوفيقه وبتضافر الجهود المستمرة وتوجيهات ولاة الأمر –رعاهم الله- والتنسيق الدائم مع وزارة الداخلية ووزارة الحج ووزارة الصحة تكللت الخطة بالنجاح.

وبين معاليه أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي سخرت إمكانياتها وطاقاتها البشرية والآلية كافة لإنجاح خطة موسم حج هذا العام 1441 في ظل استمرار الجائحة العالمية.

وأثنى السديس على الجهود المبذولة من قبل العاملين في الرئاسة، وأشاد بما قاموا به من أعمالٍ جليلة، مؤكدًا أن العمل في المسجد الحرام شرف اختص الله به العاملين في هذا المكان دون غيرهم.

وفي ختام تصريح معاليه سأل المولى -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -رعاهم الله- على ما قدموه خلال هذه الأزمة للمواطن والمقيم من خدمات وافرة لأداء مناسكهم بطمأنينة وسكينة.