الرئيس العام: ( إعلام البريات في تجريم التفجيرات )



أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على أن التفجيرات جريمة في حق النفس البشرية .

واعتبر الرئيس العام أن هذه التفجيرات جريمة في حق كل نفس بشرية يحرمها الإسلام، دين السلام والأمن، والذي جاء بحفظ الأرواح وصونها وحمايتها .

كما بين معاليه أن هذه الجرائم الإرهابية المخربة هي اعتداء سافر وفاضح، وجناية في حق الإنسانية جميعًا، يبرأ منها الدين الإسلامي، ولا يقرها قانون ولا عقل ولا نفس سوية، موضحا أن هذه الأعمال التخريبية لا هدف لها إلا الإفساد وإزهاق الأرواح البريئة .

ودعا معاليه بأن يحفظ الله بلادنا وقادتنا وولاة أمرنا، وأن يوفقهم لما فيه خير وصلاح للبلاد، وأن يؤمن بلادنا العربية والإسلامية كافة .