دعمًا لوكالة الرئاسة لشؤون المسجد الحرام الرئيس العام يصدر قرارًا بتكليف عدد من الوكلاء المساعدين بها

أصدر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس عدة قرارات إدارية بتكليف عددٍ من الوكلاء المساعدين بوكالة الرئاسة لشؤون المسجد الحرام وهي على النحو التالي:

١-سعادة الأستاذ / عبد الحميد بن سعيد المالكي، وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام  بإلاضافة إلى عمله 
٢-سعادة الدكتور /عبد الرحمن بن مطلق الخطابي، وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام للتطوير وتحقيق الرؤية 
٣- سعادة الأستاذ / محمد بن حسن باتي وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام للشؤون الميدانية 
٤-سعادة المهندس / بندر بن محمد الخزيم وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام للترجمة والشؤون التقنية بالإضافة إلى عمله 
٥-سعادة الأستاذ /هاني بن حسني حيدر وكيلاً مساعداً لشؤون المسجد الحرام للعلاقات والشؤون الإعلامية بالإضافة إلى عمله 
 

وأكد معاليه على الوكلاء المساعدين المعينين حديثاً على تسخير كافة الطاقات وبذل المزيد من الجهود لتطوير منظومة الأعمال الميدانية بالمسجد الحرام، والحرص على متابعة المشاريع، وتعقيم وتطهير الحرم المكي بأفضل الوسائل.
 
وقد جاءت هذه القرارات انطلاقاً من أهمية المسجد الحرام، وأهمية خلق بيئة العمل المؤسسي، ودعماً للعمل الميداني في أروقته وأدواره وساحاته على الوجه الأكمل والسبيل الأمثل؛ بما يسهم في أداء مرتاديه نسكهم براحة ويسر واطمئنان.
 
وتحرص الرئاسة على إمداد قياداتها في مختلف الوكالات بالكفاءات والطاقات المؤهلة وضخ الدماء الجديدة التي تتمتع بالكفاءة العلمية والقدرة العملية وتتحلى بالولاء لهذه البلاد المباركة وولاة أمرها الميامين بما يحقق الأهداف ويواكب الرؤية الطموحة لبلادنا المباركة (٢٠٣٠)، ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة "حفظها الله".