مواكبة للرؤية الطموحة وتمكيناً للمرأة السعودية تعيين عشر سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين

انطلاقاً من حرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على مواكبة الرؤية المباركة الطموحة للمملكة العربية السعودية (٢٠٣٠)، وتمكيناً للمرأة السعودية ذات التأهيل العالي والقدرات الكبيرة، بما يحقق تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله في تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، وبتوجيه من معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، فقد تم تعيين عشر سيدات من الكفاءات العاملة في الرئاسة بمناصب قيادية عليا، سعياً للارتقاء بمستوى العمل بالرئاسة واستثماراً للكوادر الوطنية المؤهلة.

وتأتي هذه التعيينات في جميع التخصصات والمجالات التي تهم قاصدات الحرمين الشريفين سواءً التوجيهية أو الإرشادية والتطويرية والإدارية واللغوية والتقنية وفي مجال المكتبات وخدمات البحث العلمي وغيرها، بما يمنح المرأة السعودية الريادة في خدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي في هذا العهد الزاهر الميمون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله.

الجدير بالذكر أن معالي الرئيس العام قد وجه بإنشاء عدد من الوكالات والوكالات المساعدة النسائية وإعادة هيكلة عدد من الإدارات العامة المختصة بشؤون المرأة في الرئاسة ووكالتها لشؤون المسجد النبوي بهدف تسخير الطاقات والارتقاء بمستوى الخدمات.