تطويراً لرسالتها الرائدة في خدمة العلم الشرعي؛ الرئيس العام يوجه بتحويل إدارة كلية الحرم المكي الشريف لتصبح إدارة عامة

وفقاً لمنظومة التطور والتغير التي تمر بها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وبما يواكب الرؤية المباركة للملكة العربية السعودية (2030).
أصدر معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس قراراً بتطوير إدارة كلية الحرم المكي وتحويلها إلى الإدارة العامة لكلية الحرم المكي، وذلك لما لها من مكانه ودور بارز في إيصال رسالة الحرمين الشريفين وكونها أحد أقدم مناهل العلم الشرعي وقبلة طلاب العلم من شتى بقاع الأرض.
حيث تحظى الكلية بدعم واهتمام غير محدود من ولاة الأمر –حفظهم الله- لما لها من مكانة دينية وعلمية.