وكالة الشؤون الفنية والخدمية تناقش خطط الوكالة الاستراتيجية والتنفيذية

 
عقدت وكالة الشؤون الفنية والخدمية اجتماعها الأول في عام 1442 هـ برئاسة سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري وبحضور الوكلاء المساعدين ومدراء العموم ومدراء الإدارات التابعين للوكالة وذلك لمناقشة خطط الوكالة الاستراتيجية والتنفيذية والتشغيلية على ضوء الخطة التي وضعتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وهي الخطة المستقبلية للمبادرات التحولية (2024)  التي تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين إلى أعلى مستويات الجودة بما يتوافق مع التطلعات الكريمة من القيادة الرشيدة أيدها الله.

ورحب سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري في بداية الاجتماع بالحضور ونقل لهم شكر معالي الرئيس العام الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على الجهود المبذولة والخدمات المميزة التي قدمتها الوكالة خلال أزمة جائحة كورونا والتي اثمرت بالنجاح ولله الحمد .

كما أكد الجابري خلال الاجتماع على ضرورة التعاون بين الإدارات وتبادل الخبرات بما يعود على الجميع بالنفع مؤكداً  أن الجميع يسعى الى تقديم أرقى الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام, كما حث المدراء على بذل الجهد والاستمرار في عملية التطوير وتفعيل البرامج والمبادرات وفق الاهداف الاستراتيجية للرئاسة.